كيف تستعد لشتاء فنلندا

 

لعل أهم ما قد يظهر ببالك عند رغبتك قضاء عطلتك الشتوية القادمة في فنلندا (أو أحد الدول الإسكندنافية) هو كيف من الممكن أن أستعد إستعداداً تاماً يضمن لي شتاء جميلاً يحميني من أقصى درجات البرودة.
إن الغاية الهامة عند جلوسك في الأماكن الباردة هو كيفية الحفاظ على درجة حرارة الجسم وضمان عدم تسلل البرد إليه، إن لم تكن قد سافرت إلى منطقة تغطيها الثلوج، خصوصاً في في أقصى شمال الكرة الأرضية، فيجب أن تضع بعين الإعتبار أن درجة الحرارة تتراوح من 10 إلى 45 درجة مئوية تحت الصفر، وذلك حسب المنطقة المراد زيارتها، وحسب الشهر الميلادي التي تنوي السفر به.
Finland-20.jpg

كيف تستعد لتحمل البرودة القارسة

في فنلندا والدول الإسكندنافية

على ماذا كانت تحتوي حقيبة السفر؟

 حقيبة سفري الوحيدة في رحلتي الشتوية

حقيبة سفري الوحيدة في رحلتي الشتوية

لقد اعتدت دوماً السفر بحقيبة صغيرة وحمل ما يكفيني فقط من لوازم السفر، وفي هذه الإجازة (التي كانت أقصر إجازة حصلت عليها) قررت أحمل ما يكفيني من لوازم الرحلة، مقيناً إيقان تام بأني سأرتدي معظم ما قد آخذه معي، فضلاً عن أنني سأشتري بعض من اللوازم التي لا تتواجد إلا في الأماكن الباردة على أغلب تقدير.

من جهة أخرى، لا أنصح بشدة الصرف على أدوات لا تستخدمها بكثرة، إن كنت ترغب بعمل الأنشطة الرياضية الشتوية فبإمكانك إستجئار كل المعدات المخصصة لذلك، إن كنت مقيماً في دول دافئة معظم العام، فلا حاجة لصرف مبالغ باهظة على أدوات لن تستخدمها إلا أياماً قليلة بالسنة، أحرص بقدر الإمكان على شراء ما تحتاجه فعلاً وبصورة دورية.

 

كيف تبقى دافئاً؟

أول شيء يجب عليك التفكير به هو كيف أحافظ على حرارة جسدي، هناك ألبسة مخصصة لذلك، سأصنفها هنا على شكل طبقات حتى يسهل فهمها وعدم نسيان أي جزء منها. (جميع المعلومات الواردة أدناه حصيلة بحث شخصي مع بعض التعديلات التي تتوافق مع احتياج قدراتي الجسدية) قد تختلف بعض الإحتياجات من شخص لآخر.

 أحد محلات الرياضة الشهيرة في فنلندا

أحد محلات الرياضة الشهيرة في فنلندا

الطبقة الأولى: لباس خفيف وناعم ومتماسك، يشبهونه بنعومة الحرير،  يحافظ على أن يكون بدنك دافئاً وجافاً طيلة الوقت، وهي أول طبقة تضعها فوق جلدك مباشرة، يجب أن تكون هذه الطبقة ملامسة لجلدك تماماً، أي ملائمة لوزنك الحالي عند سفرك، أقترح وبشدة شراء هذه الملابس عند وصولك إلى الدولة التي تنوي قضاء بها عطلتك الشتوية

الطبقة الثانية: لباس قطني شتوي، مشابه لما نلبسه في بلادنا بصورة عامة، إلا أن هناك أنواع مصممة للحافظ على درجات حرارة تترواح من 10 إلى 25 درجة مئوية تحت الصفر، تجد مثل هذه الأنواع عند شركات مثل The North Face أو Culombia أو Patagonia أو بإمكانك شرائها أيضاً لدى وصولك عند وجهتك النهائية. في حالة تمكنك من شراء معطف باهظ الثمن فلن تحتاج سوى بنطال من الطبقة الثانية، فبعض أنواع الجاكيتات تغني وبصورة جيدة عن أي قميص قطني.

الطبقة الثالثة: وهو لباسك المعتاد الذي تنوي الخروج به أمام العامة، ارتدي أي قمص شتوي ذو أكمام طويلة، ولكن، أنصح وبشدة الإبتعاد عن بنطال الجينز، فالجينز غير مناسباً في الأدواء الباردة، إحرص على بنطال مقاوم للماء، فهو ما تحتاجه في الأماكن التي تكسوها الثلج عادة

download.png

الطبقة الرابعة: جاكيت خفيف مضاد للرياح ومقاوم لمياه الأمطار، تحتاج أن ترتديه في حالة البرودة الشديدة، خصوصاً في ظل الرياح الباردة، حتى تحمي صدرك من أي عوامل قد تتعرض لها، هنا مجرد أمثلة تستطيع شراء ما قد يناسبك أضغط هنا

الطبقة الخامسة: وهي المعطف (الجاكيت) ولا نتحدث عن أي نوع عادي، بل هناك شركات متخصصة لديها جاكيتات باهظة الثمن مصنعة خصيصاً لتحمل البرودة الشديدة والرياح، تترواح أسعارها غالباً من 3000 ريال سعودي إلى نحو 9000 ريال، إن لم تكن تريد شراء معطف باهظ الثمن فاحرص على وجود الطبقة الرابعة، وعلى تدبيل الطبقة الثانية، أمثلة على هذه الجاكيتات هو موقع https://www.canadagoose.com أما أنا فقد اشتريت معطفي من The north Face على هذا الرابط أضغط هنا كان مناسباً جداً بالنسبة لي.

Photo 01-01-1970, 03 00 00.jpg

-22℃

درجة الحرارة عند التقاط هذه الصوة، مرتدياً قبعة مقاومة للرياح، قفازات، ومعطف مقاوم للبرودة الشديدة

الجوارب والقفازات والحذاء

تستطيع ارتداء أي نوع من القفازات، ولكن، لضمان الدفئ اللازم أنصح بإرتداء قفازات لا تفصل بين الأصابع كما اعتدنا أن نرتديها دائماً، فوجود جميع الأصابع بجانب بعضها البعض دون حواجز كفيلة بتكون الدفئ اللازم، خصوصاً عند مواجهة الرياح.

 ارتداء الحذاء المناسب يساعدك في الوقاية من الثلوج المرتفعة

ارتداء الحذاء المناسب يساعدك في الوقاية من الثلوج المرتفعة

أما فيما يخص الجوارب فمن المهم جداً ارتداء نوعين مختلفين من الجوارب، احدهما (متوسط السمك) ويكون هو الطبقة الأساسية، والآخر أكثر سماكة، ويكون أختياري وترتديه عندما تشعر بالبرودة القصوى، هناك من يقترح ارتداء جوارب ناعمة كطبقة أولى فهي أيضاً محافطة لحرارة القدمين.

عند تسوقك في محلات الرياضة قد تجد ملصقات خاصة لتدفئة اأصابع القدم، توضع فوق الجوارب الأولى وتعمل لمدة 6 ساعات تقريباً، وهي مفيدة بصورة كبيرة جداً

أما فيما يخص الحذاء، فاحرص على حذاء مضاد للماء ومرتفع بصورة مناسبة ليطغي جزءاً من الساق، حتى لا يدخل الثلج بداخل الحذاء عند سيرك بين الثلوج الغزيرة، يجب أن تحرص أيضاً على شراء حذاء بمقاس (أكبر بدرجتين) عن مقاسك المعتاد (ان كنت ترتدي حذاء بمقاس 40 فاشتري حذاء بمقاس 42 وهكذا) والسبب هو عند ارتدائك لعدة جوارب ستحتاج لمساحة أكبر، كما أنه من المهم جداً عدم ملامسة أطراف قدمك بمقدمة الحذاء، عند البرد الشديد سيتسلل البرد على قدمك بسرعة وبصورة واضحة.

غطاء الوجه والرأس

أحرص على شراء غطاء للرأس ذو طبقتين، وتأكد من أنها مصممة لمقاومة الرياح، أما عند غطاء الوجه، فيمكنك شراء أي معطف مخصص للوجه، وهو هام جداً عند وجود الرياح الباردة.

**يرجى ذكر المصدر عند نسخ المقالة 

Photo 21-02-2018, 15 34 35.jpg
أتمنى لك شتاءاً سعيداً

مليئاً بالمغامرة والإثارة