إسلام أباد

إسلام أباد، العاصمة الحديثة بعد كراتشي، عمرها لا يزيد عن خمسون سنة، بنيت بين الجبال والغابات، مليئة بالحدائق ومقسمة بقطع سكنية تحتوي على أحرف وأرقام، حصلت المدينة على اهتمام ودعم كبير من الحكومة السعودية في ظل عهد الملك فيصل، يتكر اسم الملك فيصل كثيراً في هذه المدينة.

PakistanRight-18.jpg

الطبيعة الخلابة

كما تبدو بين جبال إسلام أباد

إن أول ما أردت زيارته عند وصولي إلى إسلام أباد، هو جامع الملك فيصل، بني في عهده، وهو مصنف كأحد أكبر المساجد في العالم، بالإضافة إلى أنه هو أحد أندر المساجد الكبيرة في العالم التي لا تحتوي على القبة الإسلامية الشهيرة، يشبه في تصميمه الخيمة البدوية، ومن يدقق في تصميمه جيداً سيجد لمسافات بسيط ودقيقة من الثقافة السعودية. اغتيل الملك فيصل واستشهد ولم يرى اكتمال بناء الجامع، وبجوار الجامع، يوجد أيضاً جامعة الملك فيصل الإسلامية.

أحد أهم المعالم التي يجب عليك زيارتها في إسلام أباد، هو النصب التذكاري لباكستان، وهو يرمز إلى وحدة الشعب الباكستاني.

PakistanRight-19.jpg

وبالطبع، عند زيارتك لإسلام أباد لاتفوت زيارتك لمنطقة "مونال" وتناول طعام الإفطار على اطلالة جميلة مستمتعاً بشروق الشمس.

PakistanRight-17.jpg