زفاف باكستاني

كان السبب الأساسي لزيارة باكستان هو تلبية دعوة صديقي حمزة الذي يعمل في السعودية منذ سنوات، وقف حمزة على نفسه وجمع المال وتحمل الصعاب، وأخيراً، عاد إلى مسقط رأسه ليتزوج من الفتاة الذي يريدها، حضرت أنا ومجموعة من الأصدقاء لتلبية دعوته بكل سرور.

يلبسها العريس قبل الزفاف بعدة أيام

يلبسها العريس قبل الزفاف بعدة أيام

قام حمزة وأسرته بضيافتنا حق الضيافة، وإكرامنا حق الكرم، سكنا في منزلهم منذ الليلة التي تسبق الزواج، تعرفت على أسرته الجميلة، ألتقيت بوالديه وأخوانه الثلاثة، حسام وحيدر وهاشم، تناولنا العشاء سوياً، كانت منزل الأسرة مليئاً بالأقارب يحتفلون بالغناء والطبل، وقليل من الرقص، إنها حال الليلة الأخيرة ما قبل أيام الزواج الثلاثة.

هناك عادة جميلة يقوم بها أهل العريس، وهي تدريب أخوانه وأصدقائه على رقصات معينة حتى يتم تطبيقها في اليوم الأول، قام أخوان وأقارب حمزة بالتدريب مسبقاً، فيما حضرت أحد أقارب العريس لتدريبنا على أغنية هندية قديمة، جداً، حتى نطبقها في يوم الغد

IMG_9638.JPG

حمزة وأسرته

على يمينه: أباه، حيدر وحساه

على يساره، إبن عمه وأخيه هاشم

اليوم الأول: منهدي

لباس اليوم الأول

لباس اليوم الأول

وهو يوم مخصص للعائلات والأقارب والأصدقاء المقربين، يبدأ في السادسة مساءاً وحتى العاشرة ليلاً، ويتم ذلك في قاعة واحدة مختلطة، يلبس الرجل في هذا اليوم ملابس تقليدية (شلوار) وتكون ملونة بألوان متنوعة ومبتهجة، يتم الإحتفال بالعروسين، وفي بعض الحالات قد لا تحضر العروس في اليوم الأول، قمنا نحن أصدقاء العريس ممن حضرو من السعودية بزفه إلى وسط قاعة الزفاف، قمن السيدات أيضاً بحمل صحن الحلوى والحناء إلى وسط القاعة.

أحد العادات التي رأيتها في اليوم الأول هو رمي المال على العريس، أعطونا عملات نقدية من فئة ١ روبية لنرميها فوق العريس، قمنا أيضاً بإطعامه بعض من الحلوى ووضع الحناء في يده، وهي أحد العادات الكثيرة في الليلة الأولى.

إن هذا اليوم مليئ بالرقص والرقص فقط، رقص جميع أقارب العريس وإخوانه ووالديه، وقمنا نحن أصدقاؤه بتطبيق ما تعلمناه بالأمس.

IMG_8482.JPG

الحناء والحلوى

قبل تقديمها للعريس في الليلة الأولى

اليوم الثاني: بارات

لباس اليوم الثاني

لباس اليوم الثاني

وهو يوم الزواج الرسمي، يحضر جميع المدعوين في حوالي الثانية ظهراً، وحتى الخامسة عصراً، في هذا اليوم يلبس الرجال ملابس بألوان فاتحة وهادئة وتميل إلى الرسمية، بعكس اليوم السابق. يتم اسقبال الرجال والنساء في قاعات منفصلة، مع سهولة دخول الرجال من الأقارب والأصدقاء إلى قاعات النساء بسهولة وفي أي وقت.

وصل العريس وتم استقباله استقبالاً عسكرياً ومن ثم دخل إلى القاعة لإستقبال المدعوين وتناول طعام الغداء، يوم هادئ بعكس الليلة السابقة، بعد تناول الغداء دخلنا نحن أصدقاء العريس وأخوانه إلى قاعة النساء لحضور زفة العريس.

يعتبر هذا اليوم هو يوم النكاح الرسمي الذي بموجبه تصبح العروس زوجة رسمية للعريس، بعد غروب الشمس ذهبنا جميعاً إلى منزل أهل العريس، وهي المرة الأولى التي تدخل بها العروس منزل أهل العريس بشكل رسمي بعد عقد النكاح.

اليوم الثالث: وليمة

وهو اليوم الأخير الأكثر رسمية، يحضر جميع الرجال ببدل رسمية، ويكون الرجال والنساء في قاعات منفصلة كاليوم السابق، ولكن يبدأ هذااليوم في الثامنة مساءاً، يتم استقبال المدعوين وتناول طعام العشاء، ومن ثم يزف العريس وزوجته مرة أخرى قبيل الحادي عشرة ليلاً.

IMG_0167.JPG