زفاف صيني

فانتنغ، صديق من الصين، في منتصف العشرينات من عمره، تعرفت عليه وعلى أقربائه عند زيارتي لمدينة تشغندو لأول مرة في عام ٢٠١٤م، دعاني قبل عدة أشهر لحضور حفل زفافه في قريته الصغيرة التي تبعد حوالي ساعة ونصف من تشنغدو، لبيت الدعوة بكل سرور.

IMG_3702.JPG

فانتغ وزوجته

صورة قديمة تجمعني بهما قبل الزفاف الرسمي بفترة طويلة

الإثنين ٠١- أكتوبر - ٢٠١٨م

طرت من مطار مدينة الرياض في التاسعة والربع مساءاً عبر طيران الإمارات، متوجهاً إلى مطار دبي الدولي، وصلت إلى دبي في الثاني عشر بعد منتصف الليل، ثلاث ساعات وثلث من الإنتظار حتى طرت مرة أخرى متوجهاً إلى بكين، العاصمة الصينية، في رحلة استمرت سبع ساعات ونصف الساعة.

الثلاثاء ٠٢ - أكتوبر - ٢٠١٨م

مطار بكين الدولي

مطار بكين الدولي

وصلت إلى مطار بكين الدولي في تمام الثالثة والنصف عصراً بتوقيت بكين، أتممت إجراءات الدخول بسهولة، مرهقاً قليلاً، ولكن مازالت أمامي الآن رحلة ثالثة وأخيرة، للوصول إلي مدينة تشنغدو، ساعتان من الإنتظار في المطار تناولت بها ماتيسر من طعام.

أقلعت الطائرة للمرة الثالثة من بكين إلى مدينة تشنغدو، عبر خطوط طيران سيتشوان، ساعتان من الوقت إلى أن وصلت مساءاً في الثامنة مساءاً، السماء تمطر، والجو بارد قليلاً، رحلة استمرت ٢٣ ساعة منذ أن غادرت الرياض حتى وصلت إلى مدينة تشنغدو، عاصمة مقاطعة سيتشوان الصينية.

حضر صديقي فانتنغ هو وأخوه ليقلاني من المطار، كان يرتدي بدلة سوداء جميلة، وكان في غاية سعادته، ذهبنا مباشرة من المطار إلى القرية التي تسكن بها زوجته للمبيت في نفس القرية استعداداً ليوم الزواج في يوم الغد، وصلنا في الحادي عشر ليلاً وقد ادزاد الجو برودة، يجب علي أن أصحو مبكراً فلا يوجد وقت كافي للنوم.

الأربعاء ٠٣ - أكتوبر - ٢٠١٨م - يوم الزفاف

صحوت في الخامسة والنصف فجراً، صليت الفجر وتجهزت على عجال، خرجت في تمام السادسة صباحاً برفقة العريس وثلة من أصدقائه إلى بيت العروس حيث تسكن مع أهلها، قام العريس بمنادة عروسه من الشارع أسفل غرفتها مباشرة، كان يصرخ ويقول أنه آتي لآخذها.

يحملها فوق ظهره

يحملها فوق ظهره

دخلنا جميعاً إلى المنزل، ومن ثم إلى غرفة العروس، كان الباب مقفلاً، ظل العريس يطرق الباب عدة مرات حتى استطعنا الدخول، كانت العروس جالسة على سريرها مرتدية فستان زفافها تنتظر فارس أحلامها يأتي ليأخذها، ألبسها خذاؤها، ومن ثم حملها فوق ظهرها وخرج بها ذاهباً إلى سيارته.

IMG_5355.JPG

سرنا جميعاً بعدة سيارات قاصدين منزل أهل العريس حيث يقيم، وهو يقع في قرية ليست بعيدة عن قرية أهل العروس، هنا تدخل العروس بيت أهل زوجها لأول مرة رسمياً بعد الزواج، حضر رجل كبير في السن وقام بذبح دجاجة أمامها بعد أن قاموا بتغطية رأسها، جعلوا قطرات الدم تتساقط أمام البيت ومن ثم دخلوا إلى داخل المنزل ودم الدجاج يتساقط إلي أن وصلوا إلى داخل المنزل، لحظات قليلة حتى ذهبنا إلى أحد الحدائق لإلتقاط الصور مع العريس.

IMG_5318.JPG

هدايا الحضور

نقود من فئة ١ يوان يتم توزيعها على الحضور

ذهبنا بعد ذلك إلي مطعم لتناول لإتمام مراسم الإحتفال حيث يحضر جميع المدعوين من الأقارب وغير الأقارب، هنا رأيت بقية أصدقائي الذي تعرفت عليهم في السنوات السابقة.

بدأنا بعد ذلك بتناول طعام الغداء، كشاب يسافر الصين كثيراً فقد اعتدت على جميع ما يقدم من طعام صيني، كان البط هو سيد المائدة، جلسوا بجانبي بعض الأصدقاء ليخبروني ماذا أستطيع أن اكل من طعام مسموح لي، جلسنا حتى المساء قبل أن نعود مرة أخرى إلى منزل أهل العروس حيث قضيت بقية الأمسية معهم.